fbpx
الرئيسية / الاخبار / أستراليا تعتزم رفع مستويات الهجرة الى ما كانت عليه قبل الجائحة

أستراليا تعتزم رفع مستويات الهجرة الى ما كانت عليه قبل الجائحة

 

 

تخطت أرقام الهجرة 239 ألف تأشيرة عام 2018-2019 فيما وصلت الى أرقام سلبية العام الماضي في ظل وباء كورونا وقد تعود الى معدلات إيجابية العام المقبل، الا ان الحكومة تسعى الى جذب واستقطاب المزيد من المهاجرين المهرة لتنشيط وتحفيز الإقتصاد الأسترالي

تسعى الحكومة الأسترالية لإعادة أرقام الهجرة الى المستويات التي كانت عليها قبل جائحة كورونا لتقارب ما وصلت عليه في السنة المالية عام 2018-2019.

 

وسجلت أعداد الهجرة ارتفاعا ملحوظا مقارنة مع سنوات أخرى في عام2018-2019 وصل الى239700ألف تأشيرة.

 

وفي حديث لها

قالت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح ان الحكومة تستخدم عبارة صافي الهجرة Net immigration لتحتسب أرقام الهجرة السنوية وهو مصطلح يجمع ما بين أعداد الوافدين الى أستراليا والخارجين منها خلال فترة زمنية مدتها 12 شهرا.

 

والفارق في هذه العملية الحسابية يشكل العدد الصافي لأرقام الهجرة.

 

وعفي ضوء هذه المعادلة شرحت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح: “تراجعت أرقام الجائحة بعد عام 2018-2019 الى ألف154 ألف ومن ثم تدهورت بشكل كبير العام الماضي مع بدء الجائحة لتصل الى 71600- سلبي.

 

وتوقعت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح ان تكون أرقام هذه السنة قرابة 21600- سلبي.

 

كما توقعت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح تحسنا في أرقام الهجرة خلال السنتين القادمتين على ان تصلالأرقام الى معدلات إيجابية تتمثل ب 95 ألف متوقعة لعام 2022 ، من ثم الى 201 ألف في السنة التالية والى أعلى من ذلك في السنة التي تتلوها 2023-2024 بحيث تقارب الأرقام ما شهده عام2018-2019.

 

من جهة أخرى رأت ايفا انه من الجيد ان تظهر الحكومة بعض المرونة وانه من الأفضل اتخاذ اجراءات لوضع تعديلات على التأشيرات الحالية بدلا من خلق أنواع أخرى منها: “نأمل ان يكون هناك تعديلات على التأشيرات الموجودة أصلا بدلا من خلق المزيد من أنواع التأشيرات لأن ذلك لن يكون بالفائدة الكبيرة.”

 

“من الافضل اعادة النظر في أبواب الدخول الى أستراليا والتي يتمثل معظمها بتأشيرة العائلة والمهارات والأعمال والتأشيرات الإنسانية من حماية ولجوء.” واستحداث تاشيرا مثل تلك التي تم استحداثها (الارياف والتوطين في الارياف)

 

وأضافت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح ان برنامج الهجرة هو عصب أساسي للتعافي والنمو الأقتصادي في أستراليا معتبرة ان توسيع مناطق ومجالات العمل لا بد منه: “قطاع التعليم والسياحة والضيافة والزراعة بحاجة قصوى للمزيد من اليد العاملة.”

 

وأشارت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح الى ان القطاعات المذكورة هي :”أربع قطاعات يعمل فيها عدد كبير من الناس واليد العاملة المتوفرة محلية غير كافية أو وافية لسد الحاجة.”

 

وبناء على مؤشرات الأرقام قالت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح: “لبناء هذه المصالح يجب ان تبدي الحكومة بعض المرونة.”

 

وبالمقابل ذكرت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح ان: “اللغة الأنجليزية هي مفتاح الدخول الى البلاد.”

 

وتساءلت ايفا اذا ما كانت ا لحكومة الأسترالية: “ستخفض معدل علامة النجاح في امتحان اللغة من 6 الى خمسة.” فيما يخص هجرة العمل

 

كما أوضحت ان :”استراتيجية الحكومة الحالية تقوم على منح الأفضلية للقادمين على تأشيرات مؤقتة وهبي تتبع نهج منحها قبل حصول المهاجرين أو اللاجدئين على تأشيرات دائمة.”

 

واوضحت: “يبدو ان نية الحكومة وما يُقرأ بين السطور، ان الحكومة تتأكد من حسن السلوك وحسن شخصية المهاجر خلال مكوثه في أستراليا على تأشيرة مؤقتة قبال أن تمنحه الإقامة الدائمة.”

 

أما عن منافسة أستراليا لبلدان أوروبية وكندا والولايات المتحدة ونيوزيلندا الساعية لاستقطاب المواهب والمهارات العالمية المميزة قالت خبيرة الهجرة المحامية ايفا عبد المسيح: “أعتقد انه سيكون هناك تغيير جذري، على نظام النقاط الحالي وسيكون هناك تركيز على سد الحاجة في سوق العمل في الأقاليم والمناطق الريفية.”

شاهد أيضاً

ما هي شروط ومتطلبات الحصول على تأشيرة الشريك والزواج المستقبلي في أستراليا؟

ما هي شروط ومتطلبات الحصول على تأشيرة الشريك والزواج المستقبلي في أستراليا؟

      تعرف على شروط تأشيرة الشريك ومتطلبات تأشيرة الزواج المحتمل والفارق ما بينهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *